عائلة الشوا تشجب وتستنكر محاولة إغتيال رئيس الوزراء د.رامي الحمدالله والوفد المرافق

  • 14/03/2018

    "الفتنة نائمة لعن الله من أيقظها"

    فلسطين - عائلة الشوا - بكل عبارات الشجب والإستنكار العميق تعبر عائلة الشوا في الوطن والخارج

    عن أسفها وأستهجانها لما حدث مع دولة رئيس الوزراء الاخ الدكتور رامي الحمدالله حفظه الله

    والأخ اللواء ماجد فرج رئيس جهاز المحابرات العامه والوفد الكريم المرافق ، من إعتداء آثم غريب عن تقاليد وأعراف الشعب الفلسطيني العظيم

    استهدف موكبه وهو في طريقة لإفتتاح مشروع حيوي واستراتيجي للأهلنا في غزة هاشم.

    ولكنا ثقة أن هذه الجريمة النكراء لن تفلح في استهداف المصالحة التي انطلق قطارها بلا رجعة .
     

    وفي الوقت نفسه نتمني من سيادة الرئيس أبو مازن حفظه الله ومن الاخوة في القيادة المصرية والوفد الأمني المصري ، ومن قيادة حركة حماس وجميع الفصائل

    والجهات ذات العلاقة بذل كل ما بوسعهم من أجل أفشال ما هدفت إليه هذه المؤامرة الجبانة ، التي أرادت قبل كل شئ النيل من جهود إتمام الوحدة واللحمة الوطنية 

    حفظ الله شعبنا من كل سوء ومكروه



    عائلة الشوا 

     



    اترك تعليق على المنشور

    جميع الحقول مطلوبة

     

     


     


     


    تعليقات سابقة