الحاج / رشدي سعيد الشوا

  • 27/01/2016

    رشدي سعيد الشوا (مواليد 1889- 1965) أحد وجهاء غزة ورئيس بلدية غزة 1939-1952 ,, ولد في بيت أبيه (رئيس بلدية غزة الاول الحاج سعيد الشوا) في قسم آل تركمان من حي الشجاعية،والدته، حفيظة شعث من بئر السبع، من قبيلة كبرى في هذا المجال , كان شقيقها، تاج الدين شعث، رئيس القبيلة ورئيس سابق لبلدية بئر السبع. تم إرسال رشدي إلى اسطنبول في عام 1899 للتعليم. درس القانون وانتهى في عام 1914. وقال انه جاء إلى غزة لفصل الصيف وكان من المفترض أن يعود إلى اسطنبول في سبتمبر وأكتوبر للتخرج رسميا، لكنه لم يستطع حيث تم تدمير جامعة اسطنبول خلال الحرب العالمية الأولى . وللحصول على شهادة، ذهب رشدي إلى دمشق، التحق في الجامعة السورية (جامعة دمشق الآن) وتخرج في سنة واحدة،في عام 1925، عاد إلى فلسطين التي كانت تحت السيطرة البريطانية واستقر مع عائلته في مدينة يافا. خلال الفترة التي قضاها رئيسا لبلدية غزة، بدأ رشدي إعادة بناء البنية التحتية للمدينة. بدأ بناء الطرق الإسفلتية، وحفر بئر حي الصفا (ماء حي الصفا أيضا)، البئر مجهزة بشكل جيد مع مضخة ومحرك في غزة وبدأ توزيع المياه إلى المنازل من خلال نظام أنابيب المياه. بدأ أيضا أول نظام لتصريف مياه الصرف الصحي وتوفير الكهرباء وكذلك العديد من الخدمات الأخرى للمواطنين من غزة. وبنى مدرسة الشجاعية، ومدرسة الزيتون، ومدرسة صلاح الدين، وكان رئيس اللجنة التأسيسية التي بنيت مدرسة فلسطين الثانوية . عندما انتهى الانتداب البريطاني على فلسطين في 15 مايو 1948، رشدي وبالإضافة إلى رؤساء السلطات المحلية العربية الأخرى في فلسطين حصلوا على وسام الإمبراطورية البريطانية (OBE) من قبل الملك جورج السادس . تم انتخاب رشدي رئيس بلدية غزة أكثر من مرة واحدة، وقد خدم اربع دورات , عندما غادرت القوات البريطانية فلسطين في 15 مايو،انتخب رشدي أيضا عمدة (محافظ) لغزة. ومنذ عام 1946 لم تجر أية انتخابات في بلدية غزة. ومع مغادرة اخر جندي بريطاني مدينة غزة رفع رشدي علم فلسطين فوق مبنى السرايا مقر الحكم البريطاني السابق . بعد انتهاء فترة رشدي في العام 1951، لم تقم السلطة المصرية بعمل أي انتخابات لبلدية غزة. واصبحت تعينرؤساء البلدية واعضاء المجلس البلدي , عندما احتلت إسرائيل قطاع غزة في عام 1956، قبل رشدي مسؤولية بلدية غزة وساعد في إنقاذ حياة الناس، وتأمين الغذاء، والأمن، وغيرها من الاحتياجات لسكان مدينة غزة وسكان قطاع غزة أيضا. فترة توليه منصب عمدة انتهت في 7 مارس 1957. توفي رشدي في لندن يوم 5 ديسمبر 1965، ونقل جثمانه إلى غزة من قبل الأمم المتحدة عبر بيروت. وفي غزة، عقدت جنازة رسمية وطنية له في 9 ديسمبر 1965م. رحمه الله